الصفحات

السبت، 21 يوليو، 2012

شد الرحال.....إلى ( رب الرجال )


قررت أن تؤوب الى خالقها..
فركعت
وصلت
وقامت
وسجدت
وصامت وحجت
أدت كل الشعائر بانتظام وتبتل..
حرصا على نيل رضا الرب ..والعباد ..


وفى غمرة اخلاصها..وبعد أن قطعت آلاف الأميال ..وصلت آلاف الركعات بغية الوصول اليه..


أتاها إلهام : ان الرب ليس هناك ..بعيدا ...فى السماء السابعة ... أو عند سدرة المنتهى ..
بل هو قريب هنا: عند الضلوع ..حيث القلب .


..............
من مجموعتي ( ظل رجل...)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق