الصفحات

الثلاثاء، 6 مايو، 2014

خواطر لعوب


 




ويح قلبي ماله



هل كف عن خفقانه ؟

ويح قلبي هل ترى

عمي قلبي فهل أرى ؟

ويح قلبي ..فهل يحب ؟

ويح قلبي وأي قلب ..

باع قلبي واشترى..

ضحك قلبي وإزدرى..

قلبي المسكين مخدوعا..

ألا يسمع ألا يرى ؟

...

لم يكن بعرف لوعة الحب..

ولا يدري ألم البعاد

وكيف يذوب المرء عشقا

ولا كيف يلين الجماد

غريرا كان

لم يفارق لذة النوم

وطعم الرقاد

حتى استحال ليله أرق

وضجعته  سهاد

وذاق طعم هواجس الأشواق

والإنتظار في الميعاد

والتوق يصليه لهيبا

لقلب غريب ضنين

يتمنى لحظة ..

أن يشاركه لهف السنين

وضجة من مشاعر سكرى

تحيره

وتغرقه في لجة

من حنين وأنين

...

ما أروع الحب ..

وما أعجب سطوته

حين يرفرف كالفراش

بجناحيه برقة..

ويمس قلبا لاهيا

فيحيه وينبهه

من غفلته

وبالسندس الطري

يلفه ويغمره

وبأروع مافي الحياة

يسارره  ويخبره

وبما ضاع من أيامه

سدى

يبكته ويحسره

+
____________
قديمة ما بتذكر كتبتها متين ( مع بعض التعديل ) .

أحلام الصبا


 

أشوفك يا حبيبي في منامي

ودا كله من شوقي وغرامي

وأحلم بليلة حلوة وندية

ونجومها تضوي ليا

يا عينيا

إشتقت ليك وإشتقت ليا

تمد إيديك وأمد إيديا

وترف عينيك وترف عينيا

وتدق قلوبنا الطاهرة الصبية

وفي إبتسامتك وإبتسامتي

تشرق الدنيا البهية


وبسعادتك وسعادتي
يغمر الكون الحبور..


ويهتف الكون وينادي

يا سعادة دومي ليا

فالسعادة المستحيلة

أصبحت للكون هدية


ويقدم القدر الأماني
على صحاف سندسية

ويثمر الحب أحلى ثمرة

وتغرد الفرحة النقية

وتصدح الألحان الشجية
+++
+
_____________
أول قصيدة كتبتها..وكانت أيام إمتحان الشهادة السودانية
كهروب من المذاكرة .
أييييه أيام ..