الصفحات

الثلاثاء، 11 ديسمبر، 2012






جماهير الشعب السوداني الصبور
إيمانا منه بحق المواطنين المتساوي في الحياة والتعبير والاحتجاج يطالب حزب الخضر السوداني بالتحقيق في ملابسات غرق (حسب الرواية الرسمية التي لن تصمد أمام المنطق البسيط مهما أمعنا في حسن الظن بها )اربعة طلاب من كلية الزراعة بجامعة الجزيرة وفقدان طالبين لم يعرف مصيرهما حتى الآن ...
لايخلو غرق اربعة وطلاب وفقدان طالبين من عمل جنائي استهدف أرواح الضحايا ... القاسم المشترك بين الطلاب أن اصولهم دارفورية يزيد من ترجيح احتمال وجود دافع عنصري وراء هذا العمل الإجرامي ... مصادفة مطالبة أبناء دارفور بجامعة الجزيرة قبيل الحادثة بمطالب محددة تضيف بعدا سياسيا للعملية برمتها .تهديدات بعض المنسوبين للنظام بالجامعة للطلاب دليل دامغ على تورط النظام الحاكم بأكلمه في الجريمة البشعة لا سيما إذا تذكر الناس ملابسات قتل محمد موسى في جامعة الخرطوم وعبدالحكيم في جامعة أم درمان الإسلامية
من المبادئ التي ينادي بها الخضر مبدأ المحاسبة; الاعتذار‚ رد الاعتبار و التعويض و لذلك يجب العمل علي جلب الفاعلين للعدالة التي مرجعها الاعلان العالمي لحقوق الانسان و ليس القوانين المحلية التي صيغت لتخدم اغراض تبرير مثل هذه التصرفات كما يجب العمل وبكل القوة والفاعلية لحماية المحتجين السلميين تجاه هذا الجرم العنصري الشنيع من بطش آلة النظام العسكرية
عاش السودان حرا كريما وموحدا
عاش السودانيون أعزة
حزب الخضر السوداني – 9 ديسمبر 2012م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق