الصفحات

الأربعاء، 26 فبراير، 2014


أيا عار..

يؤرقنا ولا ينام ..

يؤانسنا في الصحو ..قسرا

لا ينفك يركلنا ....

وينخسنا .. يهرسنا

في صلواتنا .. يوسوسنا

وفي الأحلام .. كالظل القاتم يغمرنا

يحاصرنا ..

كالسيف ..منصوب على أعناقنا

يهجسنا ..!!

يرعبنا ..

كالتنين يجثم

على نواصينا

ويدهسنا ..لو تململنا

كعربات النار يلوح لنا في الأفق

يهددنا .. إذا سهونا

لحظة ..

يتوعدنا ..كل ليلة وفجر وغسق

يكتم أنفاسنا ..


يلهو بنا ..وبأعصابنا ..

يثقل كاهلنا ..

ولا يرحم ..دموعنا

ومآقينا مخضبة ..

 كاسات دم

وقلوبنا مثقلة هم  

وغم ..

محروقة أحشائنا ..

وعروقنا نضبت ..من نزيف

لا يطبب..

ويناجينا أنين لا يكل ..ولا يمل

يبللنا في الزمهرير..

نكاية ..

وفي الهجير يوشحنا صوف مغموس غار ..

يكتم أنفاسنا ..يشوي جلودنا صهدا

وفينا يتشفى ..

يحجب عنا ضوء القمر ..

في حالكات الليالي..

ويزجرنا إذا ابتهجنا ..

ويرقص طربا إذ بكينا ..!!

بكربنا يستلذ..

ثم يفرد جناحيه مد البصر ..

ويتمطى ..

+

 

 

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق