الصفحات

الأربعاء، 30 أكتوبر، 2013

دربك إلي..

هشششششش .. قد سمعت النداء
فلا تصم أذني .. فضلا رجاء
يكفي أن تفكر بي ..فأسمعك

يكفي أن ترسل لى ذبذبات نجواك عبر أثير الصدق
مرة ..
فأسمعك مدى الدهر ..
إحساسا عذبا وأصيلا ..
حتى لو رحلت أنت ..
أو رحلت أنا
يتكرر رجع صداه ..
مخترقا قوانين الطبيعة
متحديا لها

فهل يتوه اللحن عن غيثارته
أو تضل الفراشة العبير إلى الزهرة ؟
وهل يجهل الربيع أوان حلوله
أو المطر ..أوان هطوله ؟!

فالبدر يعرف جيدا ..
متى يكتمل
وحين يكتمل يتأهب المد
وتتهيأ الشطئان

بل حتى الوحوش فى البراري
 تسمع النداء ..

*

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق